مصطلح يطلق على ظاهرة السعر الباهظ الذي تدفعه النساء لمنتجات وخدمات مختلفة، لمجرد أنه تم تغليفها وتسويقها للنساء، بالمقابل لمنتجات مماثلة مسوقة للرجال.

ظاهرة الضريبة الوردية منتشرة بشكل أكبر بين مستلزمات النظافة الشخصية كالصابون، ومزيل العرق، وشفرات الحلاقة، والعطور، لكن يمكن ان نصادفها أيضاً بمجالات مختلفة وكثيرة: ألعاب البنات والأولاد، الملابس، وحتى الأدوية. وكذلك سعر الخدمات المختلفة قد يكون أغلى بكثير مقابل نفس الخدمات للرجال، كحلاقة الشعر.

ظاهرة الضريبة الوردية تشمل أيضاً المنتجات الماصة المستعملة خلال الدورة الشهرية كالتامبون والفوط الصحية والتي تكلف في إسرائيل ما بين 30-50 شاقل شهرياً. بحسب وزارة الاقتصاد فإن سعر منتجات الدورة الشهرية في إسرائيل هو أغلى بكثير من سعرها في الدول الغربية.

التوقعات المجتمعية من النساء بأن تطبق المعايير العالية للتجميل تتطلب منها استثمار الوقت والمال وأحياناً قد تضر بالصحة. هناك من يعتبرها شكلاً آخر من "الضريبة الوردية" التي تفرض فقط على النساء.