حركة طالبت بمنح حق التصويت للنساء. أقيمت الحركة في القرن التاسع عشر في بريطانيا وفي أعقابها أقيمت في دول أخرى في أوروبا وأمريكا.

في السنوات الأولى قامت ناشطات حركة السفرجيت بإدارة نضال مسالم غير عنيف الذي ارتكز على المظاهرات وعلى الاهتمام الإعلامي، ولكن في سنة 1912 تصاعد النضال وذلك بعد أن وعد رئيس الحكومة البريطاني أن يطرح مشروع قانون يمنح حق التصويت للنساء، ولكنه تراجع عن ذلك.

بدأ الناشطات بالقيام بأعمال شغب خطيرة: قاموا بتحطيم الشبابيك، أشعلوا النار بصناديق البريد ونسفوا مبانٍ عامة.  تم توقيف الكثير من المتظاهرات وقام هؤلاء بالإضراب عن الطعام، ولكن تم إطعامهن في السجون تحت الإكراه، ما أدى إلى أضرار جسدية ونفسية.

أثار نضال ناشطات حركة السفرجيت الانتقادات، ولكنه أيضاً أثار اهتمام الإعلام والكثير من النساء وفي النهاية أثمرت عن نتائج. في سنة 1918 منح حق التصويت لبعض النساء في بريطانيا وفي سنة 1920 حدث ذلك أيضاً في الولايات المتحدة الامريكية (لكن الحق منح فقط للنساء البيض، وفقط في سنوات ال-60 منح حق التصويت للسود بعد نضال مدني واسع النطاق). خلال القرن العشرين امتد الحق لكل المدن الديموقراطية.