هو كل سلوك كلامي له طابع جنسي والذي يكون موجهاً لشخص غير معني به.

في إسرائيل هناك قانون يمنع التحرش الجنسي والذي يصف ستة أشكال للتحرش الجنسي بينها: اقتراحات ذات طابع جنسي الموجهة لمن أوضح/أوضحت أنها لا ترغب بها; مقولات مهينة للجنس الآخر أو للجندر, أو للتوجه الجنسي, أو لجنسانيته; نشر مضامين جنسية كفيديو أو صور لشخص آخر بدون موافقته/موافقتها. في حال وجود علاقة علاجية بين شخصين أو علاقة سلطوية أو تربوية (مثلاً علاقة معلم بطالبة، أو طبيب بمتعالجة، أو مديرة بموظفة تخضع لها) , يتم اعتبار الملاحظة أو الاقتراح الموجه كتحرش جنسي دون أن تكون حاجة للتعبير عن عدم القبول.

التحرش الجنسي يحدث في كل مكان: في الإطار الاجتماعي، في المدرسة، في أماكن العمل وفي الشارع. بحسب أبحاث تم القيام بها في أرجاء العالم اتضح بأن كل امرأة تعرضت للتحرش الجنسي خلال حياتها وكذلك الكثير من الرجال. الأقليات المختلفة هي أيضاً عُرضة للتحرش بسبب أصلهم أو جنسهم أو توجههم الجنسي. ان التحرش الجنسي هو نوع من انواع العنف، والقصد من ورائه عادةً ما يكون المضايقة، الاذلال، التحقير أو التصغير. أي أن القصد ليس بالضرورة الاكتفاء الجنسي وانما تأسيس علاقة القوى بين المتحرش/المتحرشة وبين المتعرض/ة للتحرش.